عن الجامعة

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وبفضله تتحقق المقاصد والغايات، وبشكره تستزاد الرتب والدرجات، نشكره سبحانه ونسأله المزيد، ونصلي ونسلم على نبيه محمد وآله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإنه بعد سقوط الحكومة المركزية في الصومال عام 1991م أصيبت المؤسسات التعليمية الحكومية بشلل تام.ولتفادي تأثيرات ذلك وتبعاته الخطيرة على المجتمع؛ قام بعض طلبة العلم وحملة الشهادات العليا بتأسيس مدارس وجامعات أهلية، محاولة منهم حفظَ الهوية الإسلامية والعربية للبلد، وانتشال الشباب من هوّة الضياع والانقطاع.

ومن تلكم المدارس التي قامت بدور فعّال في نشر العلوم الشرعية والعربية في العاصمة وما حولها معهد محمد بن نصر المروزي الذي افتتح أبوابه للدراسة عام 1418هـ.

وكان من مشاريعه المستقبلية افتتاح كلية للدراسات الإسلامية والعربية، وقسم لتعليم اللغة العربية. وخلال مسيرته الحافلة بالنجاحات خلال عقدين من الزمان؛ ظهرت الحاجة ماسّة إلى تحقيق ذلك.

وسدّا لتلك الحاجة وتلبية لرغبة المجتمع تمّ افتتاح جامعة إسلامية تضم كليات شرعية وعربية باسم:”جامعة الإمام محمد بن نصر المروزي”، وذلك عام 2013م .

وقد تحقق لها –بفضل الله-خلال هذه الفترة الوجيزة كثير من الإنجازات سواء فيما يتعلق بخدماتها الإدارية والتنظيمية، أو ما يتصل ببرامجها العلمية وخططها الأكاديمية، متجاوزة بذلك كثيراً من الصعوبات والعقبات، متطلّعةلتحقيقالمزيدمنالإنجازات.

ولاقت –بحمد الله- قَبولا ً كبيراً بين طلبة العلم وكثيرِ من فئات المجتمع وشرائحه المختلفة، وذلك لما تميزت به من ميزات لا توجد في كثير من جامعات البلاد، أهمها نشر العقيدة الصحيحة واللغة العربية الفصحى.

وتضم خمس كليات شرعية وقسما لتعليم اللغة العربية.

ونسعى–بعون الله- إلى تحقيق مزيد من التطوير في جميع مجالاتها،ومن أهم أولوياتنا :

  • استكمال الأقسام العلمية التي يحتاجها المجتمع.
  • بناء المبنى الجامعي الجديد في الأراضي الموقوفة على الجامعة.
  • السعي إلى بناء شراكات واتفاقيات علمية مع الجامعات والاتحادات المحلية والعالمية.
  • السعي إلى فتح فروع لها في جميع مناطق الصومال.
  • استقطاب الكفاءات العالية، وتطوير المنتسبين إليها حالياً.
  • استقطاب المتميزين من طلبة العلم لتأهليهم في العلوم الشرعية تأهيلا قوياً.

فنسأل الله تعالى أن يعيننا على ذلك، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

مدير الجامعة

الدكتور عبد القادر حسين طحلو

خريج الجامعة الإسلامية بالمدينة

ومشرف الدعاة في الصومال